top of page

اعتماد أكاديمية نادي جدة لليخوت من الجمعية الملكية لليخوت RYA كأفضل مركز تدريب في السعودية


أكاديمية نادي جدة لليخوت تفتح أبوابها لاستقبال عشاق الإبحار من جميع الأعمار؛ طوال العمل الذي امتدّ لسنوات، وبعد الاعتماد من الجمعية الملكية لليخوت Royal Yachting Association، تم إطلاق أسطول مطوّر من قوارب التدريب الجديدة التي تم تصميمها خصيصًا من قِبل RS Sailing مما أدّى إلى تعزيز تقدّم الأكاديمية بشكل كبير وساعد في تشغيلها خلال وقتٍ قياسي. طرحت لويز رالف، مديرة أكاديمية نادي جدة لليخوت رأيها حول أهمية الاعتماد من الجمعية الملكية لليخوت RYA، وقالت:


"الآن وبعد أن حصلنا على اعتراف RYA، أصبحنا قادرين على منح شهادات المستوى الأول لكل طفل مشارك. لا شكّ في أن الاعتماد من RYA هو الوسام الذهبي في عالم الإبحار، مما يعني أن طلابنا سيستفيدون من أساليب التدريب المتطورة ومن الشهادات المعترف بها في كل أنحاء العالم".


يعتبر هذا الاعتماد من RYA إنجازًا يُحتفى به وهو جزء من رؤية شركة صلة المتمثلة في تنمية ثقافة الإبحار في السعودية وإتاحة الرياضات والأنشطة المائية للجميع. وبكل فخر بهذه الإنجازات قال محيي الدين ناظر، نائب الرئيس الأول لشركة صلة:


"طوال العامين الماضيين، عملنا بجدّ لتكوين فريق من الخبراء، وصمّمنا لأكاديمية نادي جدة لليخوت بنية تحتية متوافقة مع رؤية صلة للتميّز. إن رؤية الأكاديمية بعد تطويرها وتشغيلها بالكامل هي دليل على تفاني الفريق وجهوده المبذولة. يسعدنا جدًا أن نحتفل بهذه الإنجازات، ليس فقط من خلال اعتماد الجمعية الملكية لليخوت RYA، ولكن أيضًا من خلال شراكتنا مع شركة RS Sailing لجلب الأسطول الجديد من القوارب. كانت تلك خطوات كبيرة خطوناها إلى الأمام، مما يضمن أن يبقى ساحل البحر الأحمر لدينا وجهةً لا تقاوم للبحارة المحترفين والبحارة الجدد على حدٍّ سواء."


من الخطوات المتبعة لرفع الوعي بثقافة الإبحار واليخوت في السعودية استضافة سباق القوارب لكأس أمريكا السابع والثلاثين the 37th America’s Cup الممتد من نهاية نوفمبر وحتى بداية ديسمبر في نادي جدة لليخوت والمارينا. حيث أن الاهتمام بهذا الحدث العالمي يجذب الجمهور السعودي ويعزّز لديهم ثقافة الإبحار والرياضات المائية بشكل كبير.


إن الاستثمار في الشباب ورعاية المواهب الشراعيّة المحليّة وخلق فرص لا محدودة من أهم أولويات الأكاديمية. وعلى المدى الطويل، تبقى الرياضات المستدامة في المملكة هدفًا ساميًا يجب الاهتمام به وأخذه بعين الاعتبار. جميع تلك الأهداف سعى لها مطوّر الأعمال الدولية في RS Sailing دان ياسبرز مع فريقه، معبّرًا عن دعمه للتقدّم السريع الذي تشهده المملكة، قائلاً:


"تتمتّع أكاديمية نادي جدة لليخوت والفريق في صلة بعقليّة وروح وأهداف تتوافق مع RS Sailing. بسعيهم نحو تنمية الشباب وتنمية الجيل القادم من البحارة في السعودية. مما يشكل عاملًا مهمًّا في توريث ثقافة الإبحار لأبنائهم، وحفظ رياضة الإبحار ضمن عائلاتهم. إن إعادة مفهوم الإبحار إلى بلدٍ كانت تعتمد سابقًا على البحر للحياة والتجارة، ورؤيتها وهي تكتمل بعد اندثار طويل، هو أمر مثير جدًا بالنسبة لنا."

ومع الاهتمام الدولي والمستوى الرفيع لأكاديمية نادي جدة لليخوت والشراكة مع RS Sailing، وأخيرًا اعتماد الجمعية الملكية لليخوت RYA، فإن نائب الرئيس للتطوير البحري في صلة أدريان بيت متفائلٌ بمستقبل الإبحار في المملكة، ويقول:


" فخورون جدًا في صلة للمساهمة في تسهيل نمو هذه الرياضة الرائعة في المملكة، ومتحمسون حقًا لرؤية التطورات المستمرة في الفترة القادمة. هدفنا هو أن نقدّم للجميع الفرصة لتجربة متعة الإبحار خاصةً ممن لم يسبق لهم تجربة أي رياضة مائية. نحن لا نستثمر في القوارب فحسب، بل في مستقبل الإبحار في السعودية."


لمن يرغب في معرفة المزيد عن الدورات والأنشطة المتاحة في أكاديمية نادي جدة لليخوت، جميع الدورات والتفاصيل متاحة من خلال موقع الأكاديمية من خلال الرابط: أكاديمية نادي جدة لليخوت

٣٧ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page